“الثقافة” للفيلسوف البريطاني تيري إيغلتون

ظلّت مفردة (الثقافة) واحدة من أكثر المفردات إشكاليَّة على صعيد المفهوم والتطبيقات، كما ظلّت الدراسات الثقافيَّة-التي تعدُّ حقلاً معرفيّاً تتداخل فيه الأنثروبولوجيا والسوسيولوجيا وتأريخ الأفكار واللغويات والفلكلور والسياسات الحكوميَّة المؤسّساتيَّة – ميدان تجاذب لم يخفّ صدى المعارك الفكريَّة المحتدمة فيه وبخاصّة بعد الحرب العالمية الثانية.

يُعدُّ هذا الكتاب بحثاً تاريخيّاً- سوسيولوجيّاً – أنثروبولوجيّاً مركّباً في مفهوم الثقافة، وهو ترجمة لكتاب (الثقافة) المنشور عن جامعة بيل الأمريكيّة العريقة عام 2016 للكاتب البريطاني ذائع الصيت تيري إيغلتون، وهو ناقد ومنظّر أدبي وفيلسوف وباحث في حقل الدراسات الثقافيّة وسياسات الثقافة.  نشر إيغلتون العديد من الكتب والدراسات المهمّة وتُرجم بعضها إلى العربيَّة.
نقلت الكتاب إلى العربيّة لطفيّة الدليمي، وهي كاتبة ومترجمة عراقيّة صدر لها عدد كبير من الدراسات الفكريّة والثقافيّة والترجمات، بالإضافة إلى الروايات والمجموعات القصصيّة.
تجب الإشارة هنا، إلى أنّ كتاب (الثقافة) هذا، والذي صدر بداية العام 2018 عن دار المدى، هو كتاب مستقلّ ومتميِّز عن كتابٍ آخر نشره إيغلتون من قبل بعنوان “فكرة الثقافة” وترجم إلى العربيَّة أيضا.

اخترنا لكم