جان فرانسوا ليوتار ونقد الفكر الشمولي

صدر حديثًا عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات كتاب “جان فرانسوا ليوتار ونقد الفكر الشمولي” من تأليف السعيد لبيب، وجاء في 580 صفحة.

وجاء في تقديمه أنه أول دراسة شاملة باللغة العربية عن الفيلسوف الفرنسي جان فرانسوا ليوتار، وثمرة اهتمام مطول بفكره، بغية العثور على مناهج جديدة في التحليل والتفكير والنقد والكتابة والتفلسف عمومًا، تكون قادرة على استيعاب مختلف التحولات التي تتدفق باستمرار في مختلف الميادين، ومدّ الفكر بأدوات لمواجهة النزعات القمعية والمتطرفة التي لا تحترم الاختلاف والتعددية، وتصر على تحريف الآراء والعادات والتاريخ. ولأن كتب ليوتار ومقالاته تتناثر فيها القضايا وتختلف المعالجة فيها من نص إلى آخر، فقد عمد المؤلف إلى بناء دراسة منسجمة من ثلاثة أقسام: المعرفة؛ الأخلاق والسياسة؛ الفن والجماليات، بحيث إنها تعبر عن “ترحالات” ليوتار وتنقّله بين الفكر والسياسة والفن.

المؤلف: أستاذ بشعبة الفلسفة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة شعيب الدكالي – الجديدة – المغرب. حاصل على شهادتي التبريز والدكتوراه في الفلسفة، وعلى درجتي الإجازة والماجستير في الدراسات الفرنسية من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء. له بعض الدراسات في الفلسفة والجماليات وفي النقد السينمائي، ومشاركات في كتب جماعية محكّمة.

الكتاب يقع في صفحة، وهو من إصدارات العام 2022.

جديدنا