وصايا محمد عطيف للزمن المغربي

عن منشورات القلم المغربي بالدار البيضاء، صدر للكاتب محمد عطيف كتاب جديد يحمل عنوان” وصايا مغربية لهذا الزمان”، في  206صفحة، متضمنا 100 شخصية مغربية من مختلف الأجيال والحساسيات والمشارب والثقافات. وقد انتبه محمد عطيف، وهو أديب وفاعل اجتماعي، في هذا الكتاب، إلى أهمية الفكر والفن في فهم ما يجري، فعبّر عن ذلك باختيارات من أقوال لمفكرين وفلاسفة وسياسيين  وأدباء مغاربة من مختلف التعبيرات.

ومما جاء في كلمته على ظهر غلاف الكتاب:

“هذا الكتاب هو مشروع ثقافي تنويري، وهو الرابع ضمن سلسلة كتب “وصايا لهذا الزمان”، التي بدأتُ بنشرها منذ أربع سنوات، إيمانا مني بأن مهمتنا الأساسية في الوقت الراهن تقتضي ما يمكن أن نسميه بالمقاومة الثقافية والفكرية، أي مقاومة الجهل والظلام بالأفكار المتنورة، ومقاومة الرداءة والتفاهة بالإبداع الحقيقي.

لقد أصبح من واجب المثقفين والمفكرين، اليوم ،التعريف بالفكر المتنور، ونشره على نطاق واسع بين عموم المواطنين، وخاصة الشباب، لأنه هو المنقذ من الجهل واليأس والضياع.

إنه مشروع كبير هدفه بناء مجتمع مغربي جديد، مجتمع العلم والمعرفة والفنون، لذلك فهو أكبر من الأفراد الذين يساهمون فيه بإخلاص ونكران ذات، بل يحتاج إلى مؤسسات تتبناه وتطوره، خاصة منها تلك التي تُعنى بالعلم والفكر والثقافة والإبداع.

وسوم:

اترك رد

جديدنا